التعداد

​يعد تعداد ا​لسكان والمساكن والمنشآت عملية منهجية لجمع وتصنيف وتحليل ونشر البيانات الديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية لكافة أفراد المجتمع في فترة زمنية محددة في الدولة بأكملها أو جزء محدد منها.

ولقد تم إجراء ثلاثة تعدادات قبل تعداد عام 2010، حيث كان التعداد الأول عام 1986 والثاني عام 1997 في حين أجري التعداد الثالث عام 2004، ووفرت نتائج التعدادات أطر المعاينة اللازمة لتنفيذ المسوح الأسرية والمسوح الاقتصادية كمسح القوى العاملة ودخل الأسرة والمسح الاقتصادي السنوي، ووفرت هذه التعدادات كذلك بيانات تفصيلية عن الأفراد والأسر والمؤسسات التي أسهمت بدرجة كبيرة في تطوير الخطط التنموية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية ، وذلك لزيادة فرص التعليم وتوفير خدمات الرعاية الصحية وتحسين البنية التحتية ورفع المستوى المعيشي للمواطنين والمقيمين.

وحقق تعداد 2010 العديد من الأغراض ، وستستخدم نتائجه في وضع الخطط التنفيذية لاستراتيجيات التنمية الوطنية 2011- 2016 ، والتي من شأنها العمل على تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.