ندوة دولية لإطلاق رؤية قطر الوطنية 2030

27/10/2008
صدر في شهر حزيران/يونيو 2008 القرار الأميري رقم (44) لعام 2008 الذي أقرت بموجبه رؤية قطر الوطنية 2030. وهذه الرؤية تحدد الأهداف الطويلة الأمد لدولة قطر، التي تمت صياغتها بعد استشارات موسعة شاركت فيها جميع قطاعات المجتمع القطري. ومن أجل تحقيق رؤية قطر الوطنية تقرر عقد ندوة دولية بعنوان "نحو إستراتيجية وطنية لقطر: القضايا والتحديات" يومي 28 و 29 تشرين الأول/أكتوبر 2008 في فندق فور سيزونز ـ الدوحة. وتتولى الأمانة العامة للتخطيط التنموي تنظيم هذه الندوة التي سيطلق خلالها ولي العهد سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني رسميا رؤية قطر الوطنية 2030. كما أن الندوة الدولية ستطلق عملية إعداد أول إستراتيجية وطنية لدولة قطر. تتضمن الندوة الدولية عدة جلسات حوارية ومجموعات عمل يرأسها خبراء بارزون قطريون ودوليون. وتهدف الندوة إلى: • مراجعة أفضل الممارسات الدولية والدروس المستفادة المتعلقة بصياغة الإستراتيجيات الوطنية.• تحديد القضايا والتحديات التي يجب التغلب عليها عند تحضير إستراتيجية قطر الوطنية الأولى.• وضع خطة عمل لإعداد إستراتيجية قطر الوطنية الأولى ترتكز إلى النقطتين السابقتين. لقيت الدعوة إلى المشاركة في الندوة الدولية استجابة واسعة من الوزارات والأجهزة الحكومية القطرية ومن مؤسسات القطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية ومنظمات المجتمع المدني. كما سيشارك في الندوة خبراء من منظمات دولية مثل البنك الدولي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (إسكوا)، إضافة إلى خبراء من دول أعدت خططا إستراتيجية ناجحة استندت إلى رؤى طويلة الأمد. وسيشارك في الندوة أيضا مسؤولون حكوميون كبار لهم خبرة في تخطيط التنمية من دول مجلس التعاون الخليجي وسنغافورة وماليزيا وبروناي دار السلام، وكوريا الجنوبية وجامايكا.